أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

صعوبة الحركة

حسب

Alexandra Villa-Forte

, MD, MPH, Cleveland Clinic

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1434| آخر تعديل للمحتوى رجب 1434

قد يواجه الشخص صعوبةً في تحريك كامل جسمه أو جزءٍ منه.

الأسباب

يمكن أن تكون الحركة صعبةً بسبب الاضطرابات التي تُقيِّدُ حركة المَفصِل أو التي تُسبِّبُ ضعفًا أو تيبُّسًا أو رُعاشًا أو صعوبةً في بَدء الحركة (مثل، داء باركنسون). كما قد تكون الحركة محدودةً عندما تَتَسبَّبُ في حدوث الألم. يميل الأشخاص الذين يُعانون من آلامٍ في العضلات أو الأربطة أو العظام أو المَفاصِل إلى تقليل الحركة بشكلٍ مُتعمَّد أو غير مُتعمَّد. يُعطي هذا الحدُّ من الحركة في كثيرٍ من الأحيان انطباعًا عن وجود ضَعفٍ على الرغم من أنَّ الجهاز العصبي والعضلات قادرةً على القيام بالحركة.

اضطرابات المَفاصِل

قد يكون للمفصل مجالٌ محدودٌ من الحركة بسبب:

  • الألم

  • إصابة سابقة في المَفصِل ناجمة عن تندُّب نسيجي شديد

  • تثبيت المَفصِل لفترة طويلة (مثل، عندما تكون ذراع الشخص مشلولةً نتيجة حدوث سكتة دماغيَّة أو وضعها في حمَّالة "حبل الرَّفع") ممَّا يؤدي إلى تقصير الأوتار

  • تجمُّع سائل في المَفصِل نتيجة الإصابة بالتهاب المَفصِل أو حدوث إصابة حادَّة (يُعطي إحساسًا بأنَّ المَفصِل مُقفَل)

  • يؤدي وجود قطعة من الغضروف المُمزَّق (النَّاجمة عن إصابة في الرُّكبة عادةً) إلى منع حركة المَفصِل

الضَّعف

على الرَّغم من أنَّ الكثير من الأشخاص يشتكون من الضَّعف عند شعورهم بالتعب أو الإجهاد، إلَّا أنَّ الضَّعف الحقيقي يعني أن بذل الجهد الكامل لا يؤدي إلى حدوث تقلُّصات عضليَّة شديدة أو طبيعيَّة. يحتاج التَّقلُّص العضلي الطَّوعي الطبيعي إلى أن يُرسلَ الدماغ إشارةً تنتقل عبر الحبل الشوكي والأعصاب لتصلَ إلى عضلةٍ تعمل بشكلٍ طبيعي. ولذلك، يمكن أن ينجم الضَّعف الحقيقي عن الإصابة أو المرض الذي يؤثر في الجهاز العصبي أو العضلات أو الروابط التي تصل بينهما (الموصل العصبي العضلي). الضَّعف هو الضُّعف.

التَّقييم والمعالجة

يمكن للأطبَّاء في كثيرٍ من الأحيان تشخيص الضَّعف وفقًا لأعراض الشخص ونتائج الفحص السَّريري. يحاول الأطباء في البداية تحديد ما إذا كان بإمكان الشخص تقليص العضلات بالقوة الطبيعيَّة. إذا كانت قوة العضلات طبيعيَّة، وكان الشخص يعاني من صعوبة في تحريك المَفصِل، يقوم الطبيب بمحاولة تحريك مفصل الشخص بينما يكون الشخص في حالة استرخاء (حَرَكَةٌ لَافاعِلَة). فإذا كانت الحركة مؤلمة، قد يكون التهاب المَفصِل هو المشكلة. إذا كانت الحركة اللافاعلة تُسبِّبُ القليل من الألم ولكنَّها مُقيَّدة، فقد تكون المشكلة هي تقلُّص المَفصِل (مثلًا، بسبب النسيج المُتندِّب) أو تيبُّسه بسبب الشُّنَاج ( فَرطُ التَّوَتُّرِ التَّشَنُّجِيّ) أو الصَّمَل النَّاجم عن اضطراب في الجهاز العصبي. إذا تسبَّبت الحركة اللافاعلة في الشُّعور بالقليل من الألم ولم تكن مُقيَّدة، فإنَّ الأطباء يُشجِّعون الشخص على محاولة التَّحرُّك بأقصى جُهدٍ ممكن. فإذا استمرَّت صعوبة الحركة مع استمرار عدم تسبُّبها بحدوث ألم، فمن المحتمل وجود ضَعف حقيقي.

بالنسبة للمفاصل ذات المجال المحدود من الحركة، يمكن زيادة مرونة المَفاصِل من خلال تمارين التمطيط والعلاج الفيزيائي. إذا جَرَى تقييد مجال حركة المَفصِل بشِدَّةٍ نتيجةً لتندُّبٍ نسيجيّ، فقد يكون من الضروري إجراء عمليَّةٍ جراحيَّة. أفضل طريقة لتخفيف شدَّة الضَّعف هي معالجة الاضطراب الذي يُسبِّبُه، ولكنَّ العلاج الفيزيائي يساعد كثيرًا حتى في حالة عدم وجود معالجة دوائيَّة مثاليَّة.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
اسِتئصال الصَّفيحَة الفِقرِيَّة القطنية
Components.Widgets.Video
اسِتئصال الصَّفيحَة الفِقرِيَّة القطنية
يتكوَّن العمودُ الفقري عند الإنسان من 33 فقرة، تقوم بإيواء وحماية الحبل النُّخاعي. تكون هذه الفقرات...
لمحة عامة عن الجهاز العضلي الهيكلي
Components.Widgets.Video
لمحة عامة عن الجهاز العضلي الهيكلي

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة