Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

لمحة عامة عن فقر الدَّم

حسب

Evan M. Braunstein

, MD, PhD, Johns Hopkins School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1438
موارد الموضوعات

فقرُ الدَّم anemia هو حالةٌ ينخفض فيها عددُ كريَّات الدَّم الحمراء أو كمِّية الهيموغلوبين hemoglobin (وهو البروتين الذي يحمل الأكسجين فيها).

تحتوي كريَّاتُ الدَّم الحمراء red blood cells على الهيموغلوبين، وهذا البروتين يُمكِّنها من حمل الأكسجين من الرئتين وإيصاله إلى جميع أجزاء أو أنحاء الجسم. وعندما ينقص عددُ كريَّات الدَّم الحمراء أو يقلُّ مستوى الهيموغلوبين فيها، لا يستطيع الدمُ حملَ ما يكفي من الأكسجين. ويؤدِّي نقصُ إمداد الأكسجين في النُّسُج إلى أعراض فقر الدم.

أسبابُ فقر الدم

لفقر الدَّم أسبابٌ عديدة، لكن يمكن تصنيفُ معظمها ضمنَ ثلاث آليَّات رئيسيَّة تؤدِّي إلى فقر الدم:

  • فقدان الدَّم (النَّزف المفرط)

  • نقص إنتاج الكريَّات الحمر

  • فرط تخرُّب الكريَّات الحمر

الجدول
icon

الأسباب الشائعة لفقر الدم

الآليَّة

أمثِلة

النزف المفرط المزمن

سرطان في القناة الهضميَّة

قرحات المعدة أو الأمعاء الدَّقيقة

النزف المفرِط المفاجئ

الرضوض والإصابات

تَمزُّق أحد الأوعية الدموية

الجراحة

نقص إنتاج الكريَّات الحمر

السَّرطان النقيلي (السرطان المنتقِل من موضع آخر)

خلل تنسُّج النقي Myelodysplasia (شذوذات في نسيج نقي العظم)

زيادة تخرُّب الكريَّات الحمر

التفاعلات المناعيَّة الذاتيَّة تجاه الكريَّاتالحمر

عوز نازعة هيدروجين الغلوكوز -6- فسفات Glucose-6-phosphate dehydrogenase (G6PD) deficiency

كثرة الكريَّات الإهليلجيَّة الوراثية Hereditaryelliptocytosis

تكوُّر الكريات الحمر الوراثيّ Hereditaryspherocytosis

الضرر الميكانيكي للكريَّات الحمر

البِيلَة الهيمُوغلُوبينِيَّة الَّليلِيَّة الانتِيابِيَّة Paroxysmalnocturnal hemoglobinuria

الجدول
icon

المَزيد عن بعض أسباب فقر الدم

السَّبب

الآليَّة

المعالجة

ملاحظات

تضخُّم الطحال

يقوم الطحالُ المتضخِّم باحتجاز وتخريب أعداد كبيرة من الكريَّات الحمر.

تَجري معالجة الاضطراب الذي تسبَّب بتضخُّم الطحال.

وفي بعض الحالات، يكون لابدَّ من استئصال الطحال جراحيًا.

تسبِّب ضخامةُ الطحال الكبيرة للغاية ألمًا في البطن وشعورًا بالامتلاء بعدَ تناول كمِّية صغيرة من الطعام.

كما يقوم الطحالُ المتضخِّم باحتجاز الصفيحات والكريَّات البيض غالبًا، ممَّا يؤدِّي إلى إنقاص أعدادِها في الدم.

الضرر الميكانيكيّ لكريَّات الدَّم الحمراء

يمكن أن تؤدِّي الشذوذاتُ في الأوعية الدمويَّة (مثل أمّ الدم)، أو الصِّمام القلبي الصناعي أو المتضرِّر، أو ارتفاع ضغط الدَّم الشديد، إلى تجزيء كريَّات الدَّم الحمراء الطبيعيَّة.

يجب كشفُ سبب الضرر وتَصحيحُه.

يقوم الطِّحال بترشيح كريَّات الدَّم الحمراءالمتضرِّرة من الدم.

البِيلَة الهيمُوغلُوبينِيَّة الَّليلِيَّة الانتِيابِيَّة

يخرِّب جهازُ المناعة كريَّات الدَّم الحمراء.

يتكثَّف الهيموغلوبين الناتِج عن هذه الكريَّات المتضرِّرة في البول خلال الليل، ممَّا يؤدِّي إلى إفراغ بول داكِن محمرّ في الصَّباح.

يساعد إيكوليزوماب eculizumab، وهو دواء يحصر أو يُلجِم جملة المتمِّمة، على تخفيف الأَعرَاض.

قد يحتاج المصابون بجلطاتٍ دمويَّة إلى استعمال مضادَّات التخثُّر.

قد يحدث لدى المصابين بهذه الحالة تشنُّجاتٌ معديَّة شديدة وتجلُّط في الأوردة الكبيرة للبطن والساقين.

غالبًا ما تحدث الأَعرَاضُ بشكل نوبات paroxysmally.

تكوُّر الكريَّات الحمر الوراثيّ

يحدث تَشوُّهٌ في شكل الكريَّات الحمر، وتصبح قاسيةً، وتُحتَجز وتُخرَّب في الطحال.

لا ضرورةَ للمعالجة عادةً، لكنَّ فقرَ الدَّم الشديد قد يستلزم استئصالَ الطِّحال.

كما يمكن أن يؤدِّي هذا الاضطرابُ الوراثيّ إلى تشوُّهات عظميَّة، مثل الجمجمة البرجيَّة.

يمكن أن يسبِّب هذا الاضطرابُ حصيات في المرارة في بعض الأحيان.

كثرة الكريَّات الإهليلجيَّة الوراثية

تكون الكريَّاتُ الحمر بيضويَّة أو إهليلجيَّة الشكل، وليست بشكل قُرصي طبيعي.

قد يستلزم فقرُ الدَّم الشديد استئصالَ الطِّحال.

يكون فقرُ الدَّم خفيفًا عادةً، ولا يحتاج إلى معالجة.

شُذوذات في إنزيمات الكريَّات الحمر

عوز نازعة هيدروجين الغلوكوز -6- فسفات: يكون إنزيم نازعة هيدروجين الغلوكوز -6- فسفات مفقودًا من غشاء الكريَّات الحمر، ممَّا يجعل هذه الكريَّات أكثرَ هشاشةً.

كما أنَّ عوزَ كيناز البيروفات Pyruvatekinase (PK) deficiency، الذي يظهرمنذ الولادة عادةً (مشكلة خِلقيَّة)، يجعل الكريَّات الحمر أكثرَ هشاشةً.

في عوز نازعة هيدروجين الغلوكوز -6- فسفات، يمكن الوقايةُ من فقر الدَّم من خلال تجنُّب الأشياء التي تحدثه، مثل بعض الأدوية.

في عوز كيناز البيروفات، يمكن أن يستفيدَ بعضُ المرضى من استئصال الطِّحال.

عوزُ نازعة هيدروجين الغلوكوز -6- فسفات اضطرابٌ وراثيّ لا يصيب إلاَّ الرجالَ تقريبًا.

يوجد عوزُ نازعة هيدروجين الغلوكوز -6- فسفات في 10% من الذكور السود، وبنسبةٍ أقلّ في البيض من أصل متوسِّطي.

أمَّا عوزُ كيناز البيروفات فنادرُ الحدوث.

فقر الدَّم الناجم عن النزف المفرِط

يمكن أن ينجمَ فقرُ الدَّم عن النزف المفرِط. وقد يكون النزفُ مفاجئًا، مثلما يحدث في الإصابات والرضوض أو خلال الجراحة. ولكن يغلب أن يكون النزفُ تدريجيًا ومتكرِّرًا، لاسيَّما بسبب المشاكل في القناة الهضميَّة أو المسالك البوليَّة أو بسبب الدورات الطمثيَّة الغزيرة. ويؤدِّي النزفُ المزمن إلى نقص مستويات الحديد عادةً، ممَّا يتسبَّب في تفاقم فقر الدَّم.

فقر الدَّم الناجم عن نقص إنتاج الكريَّات الحمر

قد ينجم فقرُ الدَّم عن عدم إنتاج الجسم ما يكفي من الكريَّات الحمر (انظُر تشكيل خلايا الدَّم أيضًا)؛ فإنتاجُ الكريَّات الحمر يحتاج إلى العديد من العناصر الغذائيَّة (المغذِّيات)، وأهمُّها الحديدُ والفيتامين B12, والفولات (حمض الفوليك folicacid)، لكنَّ الجسمَ يحتاج أيضًا إلى كمِّياتٍ زهيدة من الفيتامين سي والريبوفلافين riboflavin والنُّحاس، بالإضافة إلى التوازن الصحيح بينَ الهرمونات، لاسيَّما الإريثروبويتين erythropoietin (هرمون ينبِّه إنتاجَ الكريَّات الحمر). ومن دون هذه العناصر الغذائيَّة والهُرمونات، يكون إنتاجُ الكريَّات الحمر بطيئاً وغيرَ كافٍ، أو تصبح هذه الكريَّاتُ مشوَّهة وغير قادرة على حمل ما يكفي من الأكسجين.

كما أنَّ الأمراضَ المزمنة يمكن أن تؤثِّرَ في إنتاج الكريَّات الحمر أيضًا. وفي بعض الحالات، يحدث غزوٌ لنشيج نقي العظم bonemarrow space (بابيضاض الدَّم leukemia أو اللِّمفومة lymphoma أو سرطان منتقِل من مكان آخر)، ممَّا يؤدِّي إلى نقصٍ في إنتاج الكريَّات الحمر.

فقر الدَّم الناجم عن زيادة تخرُّب الكريَّات الحمر

قد يحدث فقرُ الدَّم أيضًا عندما يتعرَّض الكثيرُ من الكريَّات الحمر للتخريب؛ فالكريَّاتُ الحمر تعيش نحو 120 يوماً في العادة، وتقوم الخلايا الكاسحة أو الكانسَة scavengercells في نقي العظم والطحال والكبد باكتشاف وتخريب الكريَّات الحمر التي اقتربت من نهاية حياتها أو تجاوزتها. ولكن، عندما يجري تخريبُ الكريَّات الحمر باكراً (انحلال الدَّم hemolysis)، يحاول نقيُ العظم التعويضَ عن ذلك بإنتاج كريَّات جديدة بشكلٍ أسرع. وعندما يتجاوز تخريبُ الكريَّات الحمر ما يُنتَج منها، يحدث فقرُ الدَّم الانحلاليّ hemolytic anemia. ويعدُّ فقرُ الدَّم الانحلاليّ غيرَ شائع نسبياً، بالمقارنة مع فقر الدَّم الناجم عن النزف المفرِط ونقص إنتاج الكريَّات الحمر. يمكن أن يحدثَ فقرُ الدَّم الانحلاليّ بسبب اضطراباتٍ في الكريَّات الحمر نفسِها، لكنه أغلب ما ينجم عن اضطراباتٍ أخرى تؤدِّي إلى تخرُّب هذه الكريَّات الحمر.

أعراضُ فَقر الدَّم

تتفاوت الأَعرَاضُ حسب شدَّة فقر الدم، وسرعة ظهوره؛ فبعضُ المرضى المصابين بفقر دم خفيف، لاسيَّما عندما يحدث ببطء، لا يكون لديهم أعراضٌ مطلقًا؛ بينما قد يعاني بعضُهم الآخر من أعراض تظهر مع المجهود البدني فقط. وقد يؤدِّي فقرُ الدَّم الأكثر شدَّةً إلى أعراض حتى خلال الراحة، وتكون الأَعرَاضُ أكثرَ شدَّةً عندما يحدث فقرُ الدَّم الخفيف أو الشديد بسرعة، كما في النزف الذي يحصل عندَ تمزُّق وعاءٍ دمويّ.

غالباً ما يؤدِّي فقرُ الدَّم الخفيف إلى التعب والإرهاق والشُّحوب. وبالإضافة إلى هذه الأَعرَاض، قَد يؤدِّي فقرُ الدَّم الأكثر شدَّةً إلى الإغماء والدوخة والعطش الشديد والتعرُّق وتسرُّع النبض وضعفه وتسرُّع التنفُّس. وقد يُؤدي فقر الدَّم الشديد إلى تشنُّجات مؤلمة في الساقين في أثناء ممارسة التمارين، وضيق النَّفس وألم في الصدر، لاسيَّما عندَ وجود اضطراب في الدوران الدموي في الساقين أو بعض أنماط أمراض الرئتين أو القلب.

كما قد تعطي بعضُ الأَعرَاض مؤشِّرات على سبب فقر الدَّم أيضًا؛ فعلى سبيل المثال، يشير البرازُ القطراني الأسود، أو وجود دم في البول أو البراز، أو السعال المدمَّى، إلى أنَّ فقر الدَّم ناجمٌ عن النَّزف. يشير البولُ الداكن أو اليرقان (اصفرار الجلد أو بياض العينين) إلى أنَّ تخرُّبَ خلايا الدَّم الحمراء قد يكون هو سبب فقر الدم. كما قد يشير الشعورُ بالحرق أو النخز في اليدين أو القدمين إلى نقص فيتامين B12.

فقرُ الدَّم عندَ كبار السنّ

يميل الكثيرُ من الاضطرابات التي تسبِّب فقرَ الدَّم، لاسيَّما السرطان، بما في ذلك سرطانات الدَّم كخلل التنسُّج النِّقوي والورم النِّقوي المتعدِّد، إلى أن تكونَ أكثرَ شيوعاً عندَ كبار السنِّ؛ وبذلك، يُصاب الكثيرُ من هؤلاء بفقر الدَّم. ويعدُّ فقر الدَّم بالأمراض المُزمنة وفقرُ الدَّم بعوز الحديد، واللذان ينُجمان عن النزف غير الطبيعي، من الأسباب الأكثر شُيوعاً لفقر الدَّم عندَ كِبار السنّ. فقرُ الدَّم ليس نتيجة طبيعية للشيخوخة، ولذلك ينبغي البحث دائمًا عن السبب عند التعرُّف إليه.

تعدُّ أعراضُ فقر الدَّم هي نفسها تقريبًا في المسنِّين والشباب. عندما يكون فقرُ الدَّم خفيفًا، يكون كبارُ السنّ أكثرَ ميلًا للإصابة بالتشوُّش الذهني أو الاكتئاب أو الهياج أو الكسل من الشباب. كما قد يُصابون بالرَّنح وصعوبة المشي. ويمكن أن تؤثِّرَ هذه المشاكلُ في العيش بشكلٍ مستقلّ. ولكن، لا تظهر أعراضٌ عندَ بعض المسنِّين المصابين بفقر دم خفيف، لاسيَّما عندما يحدث فقرُ الدَّم بشكلٍ تدريجيّ، مثلما يُشاهدَ عند كبار السن غالبًا.

في كبار السنّ، فقرُ الدَّم الناجم عن عوز الفيتامين B12 يمكن أن يلتبس مع الخرف، لأنَّ هذا النوعَ من فقر الدم قد يؤثِّر في الوظيفة الذهنيَّة.

الإصابةُ بفقر الدَّم قد تقلِّل من متوسِّط العمرالمتوقَّع عندَ كبار السنّ. ولذلك، يعدُّ تحديدُ السبب وتصحيحُه ضروريًا جدًّا.

تشخيص فَقر الدم

  • الاختبارات الدموية

في بعض الأحيان، يُكتَشَف فقرُ الدَّم قبلَ أن يلاحِظ الشخصُ الأَعرَاضَ، وذلك عندَ إجراء اختباراتٍ دمويَّة روتينيَّة.

المستوياتُ المنخفضة من الهيموغلوبين والهيماتوكريت (النسبة المئويَّة لكريَّات الدَّم الحمراء في كامل حجم الدم)، التي تُلاحظ في عيِّنةٍ دمويَّة، تُثبِت فقرَ الدَّم؛ كما تساعد اختباراتٌ أخرى، مثل فحص عيِّنةٍ دمويَّة تحت المجهر، أو فحص عيِّنة من نقي العظم بدرجةٍ أقلّ شيوعًا، على تحديد سبب فقر الدم.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
نَقل الدَّم
Components.Widgets.Video
نَقل الدَّم
يتكون الدَّم الذي يدور في الجسم من عدة مُكَوِّنات: خلايا الدَّم الحمراء التي تحمل الأكسجين؛ وخلايا الدَّم...
داء الكريَّات المنجليَّة
Components.Widgets.Video
داء الكريَّات المنجليَّة
داء الكريَّات المنجليَّة هو اضطراب دَمَويّ موروث من كلا الوالدين. ومن الشائع حدوث هذا الاضطراب عند مجموعات...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة