أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

المشاغِل القانونية والأخلاقية في نهاية الحياَة

حسب

Karen Blackstone

, MD, George Washington University;


Joanne Lynn

, MD, MA, MS, Altarum Institute

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1438
  • تنصُّ التعليمات أو التوجيهات المسبقة على تعليمات لأفراد الأسرة وممارسي الرعاية الصحية بشأن قرارات الشخص للحصول على الرعاية الطبية، إذا كان الشخص غيرَ قادر على اتِّخاذ مثل هذه القرارات حينَ الحاجة إليها؛

  • فبعضُ المَرضَى المُحتَضرين يفكِّرون بالانتحار، على الرغم من أنَّ عددًا قليلاَ من المَرضَى يتَّخذون خطواتٍ تتسبَّب في موتهم.

  • وفي بعض المناطق، تسمح القوانينُ للطبيب بالمساعدة على الموت عندَ استيفاء شروط معيَّنة واتباع إجراءات محدَّدة.

التوجيهات المتقدِّمة أو المسبقَة Advance directives

التوجيهات المسبقة للرعاية الصحية هي وثائق قانونية تحتوي على رغبات الشخص المتعلقة بقرارات رعايته الصحية في حالة عجزه عن اتخاذ تلك القرارات. ويجب أن تكونَ التوجيهاتُ المسبقة مكتوبة، وأن تمتثل لمتطلَّبات قانون الولاية. هناك نوعان أساسيان من التوجيهات المسبقة: وصايا الإرادة المعيشية وتفويض الرعاية الصحية.

  • تعبِّر وصيَّة الإرادة المعيشية، مسبقًا، عن تعليمات الشخص أو تفضيلاته بشأن المُعالجَات الطبية في المستقبل، لاسيَّما الرعاية في نهاية العمر، في حالة فقدان الشخص القدرة على اتِّخاذ قرارات الرعاية الصحية.

  • تُحدِّدُ وكالة الرعاية الصحية شخصاً (يسمَّى وكيل أو مفوَّض الرعاية الصحية أو ممثِّل الرعاية الصحية، أو اسم آخر اعتمادًا على الولايَة) لاتخاذ القرارات عن المريض (الموكِّل) في حالة عجزه (مؤقَّتًا أو دائمًا) عن اتخاذ قرارات الرعاية الصحية.

وبالإضافة إلى ذلك، يتناول عددٌ متزايد من البرامج الحكومية والمحلية مجموعةً من المُعالجَات الطارئة للحفاظ على الحياة، فضلاً عن الإنعاش القلبي الرئوي (إجراء إسعافي لاستعادة الوظيفة القلبيَّة والتنفُّسية) لدى الأشخاص المصابين بمرض متقدم. ومن الشائع أن تُسمَّى هذه البرامج أوامر الطبيب للعلاج المحافظ على الحياة أو Physician Orders for Life-Sustaining Treatment (POLST). وتُطبَّق هذه البرامجُ على جميع مواقع الرعايَة. في حال حدوث أزمة طبِّية، يجب على فنِّيي طبِّ الطوارئ وغيرهم من ممارسي الرعاية الصحية اتِّباع برامج أوامر الطبيب للعلاج المحافظ على الحياة أوَّلاً.

تنطوي تلك البرامجُ وبرامج مماثلة على مناقشة يَبدؤها الطبيب، وعملية تَقاسُم القرارات مع المَرضَى الذين يعانون من مرض متقدِّم أو نهائي. ويؤدي ذلك إلى مجموعة متنقلة من الأوامر الطبية التي يكتبها الطبيب، بما يتفق مع أهداف الشخص في الرعاية، ويلبِّي رغبات الشخص فيما يتعلق باستخدام الإنعاش القلبي الرئوي، والتغذية الاصطناعية والإماهة، والاستشفاء، والتهوية، والعناية المركَّزة، وغيرها من المداخَلات التي يمكن أن تستخدم في الأزمة الطبِّية.

ولكن، حتى من دون وجود وثائق مكتوبة، تعطي المحادثةُ بين المريض والأسرة وممارسين الرعاية الصحية حولَ أفضل مسار للرعاية توجيهاتٍ كبيرة لقرارات الرعاية في وقتٍ لاحق، عندما يكون المريض غيرَ قادر على اتِّخاذ مثل هذه القرارات، وهذا أفضل بكثير من عدم مناقشة القضايا على الإطلاق.

الانتِحار

على الرغم من أنَّ عددًا قليلاً جدًّا من المَرضَى يتَّخذون بالفعل خطوات نحو التسبُّب في موتهم، لكنَّ العديدَ من المَرضَى المُحتَضرين يفكِّرون على الأقل بالانتحار - حتى إنَّهم علاوة على ذلك يناقِشون صراحةً الانتحارَ بمساعدة الطبيب. ويمكن أن تساعدَ مناقشة الانتحار مع الطبيب على توضيح القضايا، وغالبًا ما تصحِّح بعضَ المشاكل التي دفعت التفكير في الانتحار. ويمكن للطبيب زيادة الجهود للسيطرة على الألم والاكتئاب، والأعراض الأخرى المثيرة للقلق. ويمكن للأعضاء الآخرين في فريق الرعاية، مثل رجال الدين، أن يضمنوا للشخص والأسرة أن لهم قيمة وأن يُساعدوهم على إيجاد المغزى. ولكنَّ بعضَ المَرضَى يختارون الانتحارَ لتخفيف وضعٍ لا يُطاق، أو للاحتفاظ بالسيطرة على موعد الموت وطريقته. ويجِد معظمُ المَرضَى أن لديهم السيطرة الكافية لرفض المُعالجَات التي قد تطيل الحياة، بما في ذلك أنابيبُ التغذية وأجهزة التنفُّس. إنَّ اتخاذَ قرارات للتخلِّي عن العلاج المحافظ على الحياة، أو رفض الطعام والسوائل عندَ اقتراب الموت، أو تناول العديد من الأدوية أو جرعات كبيرة منها لتخفيف الأَعرَاض لا يُؤدي إلى الوفاة عادةً ولا يعدُّ انتحارًا.

وتشير مساعدةُ الطبيب المريض على الموت، أو ما يشار إليه أحيانًا باسم الانتحار بمساعدَة assisted suicide، إلى العون الذي يقدِّمه الأطباء إلى المَرضَى الذين يرغبون في إنهاء حياتهم. وهو أمرٌ مثير للجدل للغاية، لأنه يخالف الأهدافَ المعتادة للطبيب والمريض، وهي الحفاظ على الحياة. وتعدُّ مساعدةُ الطبيب على الموت أمرًا غيرَ قانوني في جميع الولايات، باستثناء ولاية أوريغون وواشنطن ومونتانا وفيرمونت وكولورادو وكاليفورنيا. في أمَّا بقيَّة الولايات المتحدة، فيمكن للأطباء تقديم معالجة تهدف إلى تقليل المعاناة الجسدية والنفسيَّة، ولكنَّهم لا يستطيعون أن يعجِّلوا في الموت عمدًا.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة