Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

ممارس أو طبيب الرعاية الأوَّلية

حسب

Michael R. Wasserman

, MD, Los Angeles Jewish Home

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شعبان 1435| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1435
موارد الموضوعات

يعدُّ ممارسُ الرعاية الأوَّلية نقطةَ الدخول إلى نظام الرعاية الصحية عادة؛ وهو طبيبٌ عادة، ولكن قد يكون ممرِّضة أو مساعد طبيب أحيانًا. يقدِّم طبيبُ الرعاية الأوَّلية الرعايةَ الطبِّية العامة، وهو مسؤول عن الرعاية الشاملة، بما في ذلك تنسيقُ الاختصاصيين الطبِّيين والرعاية الداعمة؛ ووجودُ طبيب رعاية أوَّلية لديه العديد من المَزايا يمكن أن يؤدِّي إلى رعاية أفضل؛ فالمرضى الذين لديهم طبيبُ رعاية أوَّلية هم أقلّ عرضةً للذهاب إلى قسم الطوارئ دون داعٍ، وأقل احتمالاً للمشاهدة من قِبل طبيب لا يعرفهم. عندما یرى المَرضَى طبیبًا لا یعرفونه، قد لا یحصل الطبیب علی کلِّ المعلومات الأساسیة اللازمة لتشخیص المشکلة وعلاجھا. وبذلك، قد يكرِّر الطبيب الاختبارات أو يجري اختباراتٍ غير ضرورية.

وغالبًا ما يكون التواصل أفضل والقرارات الطبية تكون أكثرَ سهولة عندما يكون لدى المَرضَى علاقة ثابتة مع طبيب الرعاية الأوَّلية. ويميل المَرضَى أكثر إلى الثقة بالطبيب الذي يعرفونه، وإلى الشعور بدرجة أقلّ من القلق عندما يُصابون بمشكلة طبِّية. غالبًا ما يكون لأطبَّاء الرعاية الأوَّلية علاقاتٌ طويلة الأمد مع مرضاهم؛ وهم على درايةٍ بما يريده مرضاهم وبقيمتهم، وكيف يتلقَّون أفضل المعلومات، وكيف يتغلَّبون على الشدائد، وما إذا كانوا قادرين على شراء الأدوية الموصوفة، ويعلمون من هم أفراد الأسرة الذين يمكن الاعتماد عليهم.

یشرح أطباءُ الرعایة الأوَّلیة نوعَ الرعایة المطلوبة، ومدى الحاجة إليها، وکیفیَّة جدولة الزیارات. ويمكنهم إحالة المَرضَى إلى اختصاصيين عندَ الحاجة، وتنسيق الرعاية مع ممارسي الرعاية الصحية الآخرين. تتطلَّب بعضُ خطط الرعاية الصحية من المَرضَى رؤية طبيب الرعاية الأوَّلية للحصول على الإحالة قبلَ أن يشاهدوا متخصِّصًا. وعلى الرغم من أنَّ هذه الممارسة يمكن اعتبارها عقبة أمام الرعاية المتخصِّصة، لكن قد تكون مفيدة؛ فعلی سَبیل المثال، تضمن الإحالةُ إلی طبیب الرعایة الأولیة معرفةَ جمیع احتیاجات الرعایة الصحیة للشخص. كما أنَّها تضمن أن يرى المَرضَى المتخصِّص المناسب.

ولإيجاد طبيب الرِّعاية الأولية، يمكن للمرضى أن يبدؤوا بسؤال الأصدقاء والأقارب للحصول على التوصيات؛ أو يمكنهم الاتصال بمدرسة طبِّية والسؤال عن قسم معيَّن، مثل طب الأطفال أو الطب الباطني أو قسم طبّ الأسرة. وقد يحتاج كبارُ السنِّ إلى طبيب متخصِّص في مُعالَجَة هذه الفئة العمرية (طبيب شيوخ geriatrician) كطبيب للرعاية الأوَّلية. تحدّ العديدُ من خطط التأمين الصحِّي من اختيار الأطباء وغيرهم من الممارسين. وفي مثل هذه الحالات، ينبغي أن يرَاجع المَرضَى الخطة للحصول على قائمة بالممارسين المشاركين. ولكن، في بعض الأحيان لا يستطيع المَرضَى زيارَة الطَّبيب الذي اختاروه، لأنَّ نظامَ الممارسة لم يعد يقبل المَرضَى الجُدُد.

وللحصول على معلومات حول أوراق اعتماد الطبيب، يمكن للمرضى الاتصال بالمجلس الأمريكي للتخصُّصات الطبية (الرقم المجاني 866-275-2267 ) أو التحقق من موقع أو كتاب المنظَّمة على شبكة الإنترنت (www.abms.org)، وهو متاحٌ في العديد من المكتبات العامَّة والطبية.

عندَ اختيار طبيب الرعاية الأولية، يجب على المَرضَى الاهتمام بما هو أكثر أهمِّية بالنسبة لهم عندَ الطبيب (على سبيل المثال، الودّ أو الدقَّة أو الصبر أو السرعة)؛ فبعضُ المَرضَى يفضِّلون الطبيبَ الذي يقضي وقتًا إضافيًا معهم، حتى لو كان ذلك يميل إلى جعل الطبيب يبقى إلى وقتٍ متأخِّر للحفاظ على مَواعيد العيادة؛ بينما يفضِّل آخرون الطبيبَ الذي يلتزم بالمواعيد في الوقت المحدَّد، على الرغم من أنَّ ذلك قد يحدّ من الوقت الذي يقضيه الطبيب معهم. كما يجب على المَرضَى البحث عن طبيب يشعرون بالراحة معه والثقة فيه.

هل هذا الطبيبُ هو المطلوب؟

تشتمل الأسئلةُ المفيدة لطرحها على الطبيب على ما يلي:

  • هل يشارك الطبيب في خطَّة التأمين الصحِّي؟

  • ما هي ساعات العمل العادية للطبيب؟

  • ما هي مدَّةُ الانتظار المعتادة للحصول على زيارة روتينية؟ هل يوجد زيارة عاجلة؟

  • هل يستجيب الطبيب للمكالمات الهاتفية أو البريد الإلكتروني (خلال ساعات العمل وبعدَ ساعات العمل)؟ إذا كان الأمرُ كذلك، ما مدى سرعة استجابة الطبيب؟

  • هل يهتمّ الطبيبُ بي إذا كنت بحاجة إلى دخول المستشفى، أم سأُحَال إلى طبيبٍ آخر؟ ما هي المستشفياتُ التي يعدُّ الطبيبُ جزءًا من فريقها؟

  • هل الطبيب معتَمَد من المجلس؟

  • هل من السهل الوصول إلى عيادة الطبيب والخروج منها؟

  • هل يحافِظ الطبيبُ على مواعيد العيادة في الوقت المحدَّد؟

  • من الذي يعتني بمرضى الطبيب عندَ إغلاق العيادة (في الليل أو في عطلة نهاية الأسبوع)، أو عندما يكون الطبيب خارجَ عمله؟ عندما يَجرِي توفير الرعاية من قبل ممارس آخر، هل هذا الممارس يعرف المَرضَى أو لديه إمكانية الوصول إلى السجلات الطبية للمرضى؟

  • من هو الشخصُ الآخر الذي يشارك بشكلٍ روتيني في رعاية مرضى الطبيب؟ على سَبيل المثال، هل هو من الممرِّضات أو مساعدي الطبيب؟

  • كيف يَجرِي الإبلاغ عن نتائج الاختبار (طبيعية وغير طبيعية)، ومن الذي يبدأ التواصُل (الطبيب أم المريض)؟

تتضمَّن الأسئلة المفيدة التي ينبغي طرحها على مرضى الطبيب ما يلي:

  • هل يتيح الطبيبُ الوقتَ للاستماع إلى المخاوف؟

  • هل يشرح الطبيبُ التَّشخيص بشكلٍ كاف؟

  • هل تثق برأي الطبيب؟

  • قبلَ وصف الدواء، هل يناقش الطبيب فوائدَه ومخاطره؟

  • قبلَ وصف الدواء، هل يناقش الطبيب البَدائل؟

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
لمحَة عن جسم الإنسان: الخلايا والأنسجة والأعضاء والأجهزة العضويَّة
Components.Widgets.Video
لمحَة عن جسم الإنسان: الخلايا والأنسجة والأعضاء والأجهزة العضويَّة

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة