أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

متى تستدعي الحالة زيارة الطبيب

موارد الموضوعات

الزيَارات الروتينيَّة

بشكلٍ عام، يجب على الجميع أن يزورا الطبيبَ بشكلٍ روتيني، وكذلك طبيب الأسنان وطبيب العيون، للحصول على الرعاية الوقائيَّة. كما ينبغي للمرأة أن تزورَ طبيبَ الرعاية الأوَّلية أو طبيب أمراض النساء بشكلٍ روتيني لإجراء الفحوصات النسائيَّة. ويمكن للمرضى الحصول على جدولٍ زمني لما هو نوع الرعاية المطلوبة، وعدد المرَّات التي يحتاجون فيها إلى زيارة طبيب الرعاية الأولية. يحتاج الرضَّع وكبار السن إلى زيارات وقائية أكثر تكرارًا عادة، ولكنَّ مدى تكرار ذلك يعتمد على الظروف الصحية للشخص أيضًا؛ فعلى سَبيل المثال، قد يحتاج الشخصُ المصاب بمرض السكري أو اضطراب في القلب (أو وجود عوامل خطر بالنسبة لهما) إلى إجراء فحوصات بشكل متكرِّر نسبيًا.

الزيارات بسبب مشكلة

عندما تحدث الأَعرَاض أو المشاكل الطبية الأخرى بين الزيارات الوقائية، قد يكون المَرضَى غير متأكدين ممَّا إذا كانوا بحاجة إلى زيارَة الطَّبيب؛ فالعديدُ من الأَعرَاض والمشاكل يمكن التعاملُ معها في المنزل؛ وعلى سَبيل المثال، لا تتطلَّب معظمُ نزلات البرد الروتينية الرعايةَ من الطبيب. كما أنَّ العديدَ من الجروح الصغيرة والسحجات يمكن التعامل معها عن طريق تنظيفها أوَّلاً بالصابون الخفيف والماء، ثم تطبيق مرهم مُضادّ حَيَويّ وغطاء واقٍ (انظر المعالجة الإسعافية الأوَّلية المعالجة الإسعافية الأوَّلية يمكن أن تحدثَ جروحٌ أو تمزُّقاتٌ في الأنسجة وخدوشٌ وجروح ثاقبة بسبب عضَّاتٍ أو لدغاتٍ (انظر مُقدِّمَة إلى اللدغات واللسعات) أو من خلال آليَّاتٍ أخرى. تشفى الجروح غير النَّاجمة عن لدغاتٍ، وتكون... قراءة المزيد ).

ولكن، يجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات معيَّنة أن يزوروا الطبيب - عاجلاً وليس آجلاً - عندَ ظهور أعراض جديدة؛ فعلى سَبيل المثال، إذا بدأ الأشخاصُ الذين يعانون من اضطراب رئويّ مزمن (مثل الربو أو الداء الرئوي الانسدادي المزمن) بالشعور بصعوبة في التنفُّس، أو إذا أصيب الأشخاصُ الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي بالحمَّى، يجب عليهم زيارَة الطَّبيب فورًا. قد يضعف الجهازُ المناعي بسبب مرض السكَّري أو عدوى فيروس العوز المناعي البشري المُكتَسب أو استخدام أدوية المُعالجة الكِيميائيَّة أو غير ذلك من الحالات.

عندما لا يكون المريضُ متأكدًا من الحاجة إلى زيارَة الطَّبيب أو ممارس آخر، يمكنه في بعض الأحيان التواصل مع طبيب الرعاية الأوَّلية الخاص به للحصول على التوجيه. كما يمكن الاتصالُ ببعض الأطباء عن طريق البريد الإلكتروني للحصول على أسئلة غير طارئة. ويفضِّل البعضُ الآخر الاتصالَ هاتفيًا. لا يمكن للأطباء إعطاء المبادئ التوجيهية المحدَّدة حول متى يقوم المريض بزيارة للطبيب ومتى لا يكون ذلك ضرورياً، لأنَّ الأَعرَاضَ الناجمة عن نفس السبب تختلف كثيرا، كما أنَّ الأَعرَاضَ الناجمة عن أسبابٍ مختلفة تتداخل كثيرًا أيضًا. ولكنَّ بعضَ المشاكل تتطلَّب الاتصالَ بممارس الرعاية الصحية مباشرة.

الجدول
icon

الزيارات إلى قسم الطوارئ

بشكلٍ عام، ينبغي التعاملُ مع حالات الطوارئ الحقيقية من خلال الاتصال بالرقم 911 أو خدمة الطوارئ المحلِّية لتوفير خدمة الإسعاف لأقرب مستشفى. ولكنَّ تحديدَ ما يعدُّ حالةَ طوارئ أمرٌ صعب أحيانًا، لأن الأَعرَاض تختلف اختلافًا كبيرًا. من المفيد تعلُّم ما أمكن حولَ أعراض الاضطرابات الخطرة على الحياة (مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية) مقدَّمًا، ولابدَّ من المحاكمة الجيِّدة غالبًا؛ فإذا بدا أنَّ المشكلةَ قد تهدِّد الحياة، يكون قسم الطوارئ هو المكان المناسب للجوء إليه. وتتطلَّب الأمثلةُ التالية زيارةَ قسم الطوارئ:

قد يكون الذهابُ إلى قسم الطوارئ بسبب مشاكل أقلّ خطورة مناسبًا عندما يكون طبيبُ الرعاية الأوَّلية غيرَ متوفِّر، كما هي الحال خلال عطلة نهاية الأسبوع أو في أثناء الليل. وفي بعض خطط التأمين الصحِّي، يُشتَرط الاتصال بطبيب الرعاية الأوَّلية أوَّلاً بدلاً من الذهاب إلى زيارة قسم الطوارئ، ما لم تُشِر الأَعرَاض إلى اضطراب خطِرعلى الحياة. ولذلك، يجب أن يعرف المَرضَى متطلَّبات خطة التأمين الخاصَّة بهم قبل حدوث حالة الطوارئ.

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

الحواجز في الخارج والداخل
كما قد يبدو الأمر غريبًا، فإن تحديد ما هو في خارج وما هو داخل الجسم ليس بالأمر السهل دائمًا لأن الجسم به العديد من الأسطح. المواد الغذائية والسوائل ليست حقًا داخل الجسم حتى تحدث أي عملية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة