أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

إعادة تأهيل المكفوفين

حسب

Alex Moroz

, MD, New York University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى شوال 1438

يتوقف إعادة تأهيل الأشخاص المكفوفين على ما إذا كان فقدان البصر موجودًا منذ الولادة (خلقيًا)، أو حدث في سنٍ مبكرةٍ جدًا، أو ما إذا حدث في وقتٍ لاحقٍ من الحياة. عادةً ما يتلقى الأطفال الذين ولدوا مكفوفين أو أصيبوا بالعمى في سن مبكرة جدًّا تعليمًا خاصًأ للتأقلم على القيام بمهامهم بدون رؤية. ونتيجة لذلك، فإن معظم أولئك الأطفال ينجحون في التأقلم مع أوضاعهم. ولكن، يجب على الأشخاص الذين يفقدون البصر في وقت لاحق من الحياة تعلم طرق جديدة للتعامل مع حياتهم اليومية، مثل كيفية تناول طعامهم بمفردهم. عادة ما يَجرِي تعليم المرضى طريقة الساعة. حيث يُصور طبق العشاء كساعة، وتوضع اللحوم دائمًا على الساعة الثامنة، في حين توضع الخضراوات على الساعة الرابعة، وتوضع المشروبات على الساعة الواحدة.

كما يقوم المعالجون بتدريب المرضى على الاعتماد أكثر على الحواس الأخرى، واستخدام أجهزة والوسائل الخاصة بالمكفوفين، مثل طريقة برايل. والهدف من ذلك هو مساعدة المرضى على استعادة القدرة على القيام بمهامهم قدر الإمكان، وتعزيز الاستقلالية والثقة بالنفس.

كما يتدرب المكفوفون أيضًا على كيفية استخدام العكازات، ويتعين على أفراد العائلة وغيرهم من مقدمي الرعاية تعلم كيفية المشي معهم. يُطلب من أفراد الأسرة عدم تغيير مواضع الأثاث أو الأشياء الأخرى دون إخبار المكفوف.

أما تعلم الاعتماد على الكلاب المدربة على مساعدة فاقدي البصر وطريقة برايل فتأتي في وقت لاحق. وحتى ذلك الوقت، تساعد الكتب السمعية المكفوفين على القراءة.

للمَزيد من المَعلومات

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة